الأحد، 30 مايو، 2010

ماريونيت

بخيوط في ايدي تترفع قال ايه بشاور
من امتي يعني كنت اشاور ولا احاور
وخيوط في رجلي تشدها تخليني اخطي
ولا عمري مرة مشيت بكيفي او ارادتي
وخيوط في وسطي لو تحبو اهز هزة
انا حتي رقصي ماهوش سعادة او معزة
من غير خيوطي هابقي ميت ولا عايش
وبين خيوطي برضه ميت ول عايش

هناك تعليقان (2):

غير معرف يقول...

ثقافة الهزيمة .. عصابة البقرة الضاحكة‏ 3

وأنا تقديري الشخصي لهذه العملية الخاصة بسعاد حسني أنه لم يكن ثمة ما يدعو لأقتحام الغرفة عليها أثناء وجودها مع ممدوح والأكتفاء بمواجهتها بالصور التي حصلنا عليها من عملية الكنترول خاصة وأن الأقتحام تم أثناء ممارسة أوضاع جنسية وكانت سعاد عريانة،

وأذكر أنه في مرحلة من مراحل العملية كانت سعاد وممدوح متغطيين بملاية وكان ذلك من ضمن الأسباب التي دفعت إلى التفكير في الأقتحام أنما هذا لا يمنع من أننا ألتقطنا لهم صور قبل ما يتغطوا بالملاية، وقد كانت هذه العملية الخاصة بسعاد حسني هي أول عملية نلجأ فيها إلى هذا الأسلوب في التجنيد وهو ضبطها متلبسة.

باقى المقال ضمن مجموعة مقالات ثقافة الهزيمة ( بقلم غريب المنسى ) بالرابط التالى

www.ouregypt.us

موقع بدايه يقول...

بدايه تتابع كل المدونين وتسعد بزيارتكم لها دوما
اذا كان هناك خاطره او مقال او قصه قصيره وتعتز بها
فيمكنك ارسالها الى بدايه عن طريق الميل التالى
egypt.taxi@gmail.com
ويمكنك متابعتنا من خلال صفحتنا على الفيس
http://www.facebook.com/beedaya